رواية سيد جالاكسي الفصل التاسع

رواية سيد جالاكسي الفصل التاسع

    رواية سيد جالاكسي الفصل التاسع 

    رواية سيد جالاكسي الفصل التاسع


    سوهو : سوف نذهب ألن تأتي 
    مهوش : لا سوف أكون بخير هنا 
    سيهون : سوف نفيب يومان 
    مهوش : اعتنوا بانفسكم جيدا يا رفاق ، سأشتاق إليكم
    شيومين : ونحن أيضا
    لاي : حسنا إلي اللقاء 
    مهوش : وداعا 
    كان كريس ينظر إليها ،ولكن كانت تحاول تفادي لقاء عينها بعينه
    ذهب الجميع للمطار 
    ، كان بيكهيون طوال الوقت متوتر 
    كريس : مابك
    بيكهيون : ها لا شئ
    وصلوا سنسد ، وجد بيكهيون تايون فذهب إليها وهو يشعر بتوتر 
    بيكهيون : صباح الخير
    تايون : صباح الخير 
    بيكهيون : اريد ان اتحدث معكي في شئ
    تايون : حسنا ما الامر
    بيكهيون (بتوتر): لا اعلم كيف اخبركي
    تايون : ما الامر انا لا افهم شئ!!
    بيكهيون (ينظر في عينها): انا احبكي تايون
    انصدمت تايون بما سمعت 
    بيكهيون : ألن تقولي شئ
    تايون : اسمع بيكهيون ، انا ايضا احبك ولكن كصديق ليس أكثر انت صديقي المفضل ولكن لا يمكنني أن احبك كما تحبني ، أنا اسفه 
    رحلت تايون تاركه بيكهيون في حاله من الصدمه ، كان يشعر بان قلبه يتمزق
    جاء كريس وجد بيكهيون واقف في مكانه ، ثم ذهب إليه
    كريس : بيكهيون مابك ؟!
    بيكهيون (بعيون دامعه): رفضتني 
    كريس : ماذا ؟! 
    بيكهيون : قالت بأنها لا تحبني ولا يمكنها أن تحبني كما أحبها
    كريس : إهدأ 
    بيكهيون : كيف لقد خسرت صداقتها الأن (ببكاء)
    كريس : كل هذا بسبب تلك الغبيه مهوش
    بيكهيون : لا هي ليس لها ذنب بذلك
    ذهب كريس بغضب 
    بيكهيون(ينادي عليه) : كريس انتظر لا تفعل لها شئ 
    سوهو : ماذا يحدث 
    بيكهيون، حكي لهم ما حدث ،
    لوهان : يجب ان نعود
    شيومين : لا 
    دي او : لماذا ؟!
    شيومين : سوف يحلان كل شئ ، لا تقلقا
    تشانيول : كيف ،
    كاي : ماذا تعرف؟!
    نظر لهم شيومين ، ففهم الجميع كل شئ
    سوهو : اذا كانت تحبه ، وهو ؟!
    شيومين : يحبها ولكنه يرفض الاعتراف بذلك
    سيهون : اتمني ان يصير كل شئ علي مايرام


    ..........


    كانت مهوش تتجول في المنزل ، ترتب المنزل 
    وتنظر في الارجاء علي صور الاعضاء ، وخصوصا صور كريس 
    مهوش : السيد جلاكسي وسيم للغايه عيناه جميله و وجهه ايضا جعلني أقع في حبه لا إراديا (تضع يدها علي قلبها)
    كان كريس في سيارته ويركبها بسرعه كبيره والغضب علي وجهه ، 
    كان يفكر بما حدث لبيكهيون بسببها ، ويغكر فيها أيضا وفي حبه لها (وقع في حبها ببطئ دون ان يعلم )
    كريس : لماذا تفعلين هذا كلما اريد التقرب منكي ، يحدث العكس وابتعد لماذا يحدث كل هذا ، 
    كان يحاول كتم دموعه ويضع يده علي قلبه ، ليشعر بان قلبه ينبض بشده وكانه سيخرج


    ...........


    مهوش : سيد جلاكسي يحب هذا الطعام 
    تشششششش مهوش انه لا يحبكي ولكنكي تحبينه ، لا يهم فقط أريد رؤيته سعيده
    عاد كريس للمنزل ودق الباب بغضب 
    فزعت مهوش وخرجت من المطبخ مسرعه ، فتحت الباب
    مهوش :هاي ما بك ،لقد اخفتني
    كريس (بغضب): كل شئ حدث بسببكي
    مهوش : ماذا ؟! لا أفهم !!
    كريس (بغضب): كفا (بصراخ ممتزج بغضب شديد)
    وقفت مهوش في حاله من الصدمه ، كان قلبها يرجف من الخوف والقلق وكأنه سوف يخرج.
    مهوش : لماذا انت غاضب ماذا فعلت ؟!
    كريس : بيكهيون يعاني بسببكي ، سمع كلامكي الغبي وفعل كما قلتي والان هو يبكي 
    مهوش : ماذا ، ماذا حدث له؟! 
    كريس : اصمتي ،منذ ان أتيتي وأنتي تفتعلين المشاكل ، هل تعتقدين إنكي بهذا تكوني مميزه ، أنتي لا شئ ، مجرد غبيه ،انا اكرهكي للغايه (بصراخ)
    كانت تقف منصدمه بما تسمع كان قلبها يتمزق من الداخل ، قلبها يبكي وهي تحاول ان تكون ثابته وقويه امامه ،ولكن لم يكن بيدها حيله فبكاء القلب اصعب بكثير من بكاء العين..
    مسك كريس يدها ،
    مهوش : ماذا تفعل ؟!
    كريس : سوف انتهي منكي ، سوف تخرجي من حياتي وحياه اصدقائي ، سوف نكون بخير
    مهوش : ماذا يحدث ، إلي اين ، ارجوك انتظر(ببكاء)
    كريس : أخرجي ولا تعودي ، اغربي عن وجههي .
    مهوش : ماذا تفعل سيد جلاكسي ، اترك يدي أرجوك ، إسمعني ، دعني اتكلم واشرح لك ، لم يكن بقصدي 
    كريس : اصمتي (بصراخ)
    فتح كريس الباب واخرجها للخارج ، ثم اقفل الباب .
    كانت مهوش تقرع الباب وهي تبكي 
    مهوش(ببكاء): افتح أرجوك ، لا تتركني هكذا ، اين سأذهب ، لما تفعل بي هكذا ، ماذا فعلت لك ،لم اكن اعلم بان هذا ما سيحدث ، إفتح الباب ارجوك (ببكاء شديد)
    كان كريس يقف وراء الباب وهو يتلمس الباب بيده.. 
    كريس(في نفسه ): اذهبي أرجوكي ، انا اكثر شخص يعاني بسبب حبي لكي(ببكاء)
    كانت مهوش تجلس أمام الباب في الخارج وهي تبكي ، بدأت السماء تمطر ،ضمت قدمها إلي صدرها وهي ترتجف وتبكي.
    صعد كريس غرفته وهو يفكر فيها، ثم نظر من الشرفه وجد السماء تمطر ، 
    نظر للاسفل وجدها جالسه علي الارض ترجف نزل بسرعه للاسفل وفتح الباب
    نظرت إليه مهوش وهي ترجف : لم أقصد ذلك سامحني أرجوك ، أرجوك سامحني(ببكاء)
    نزل كريس علي الأرض ، ووضع يده علي وجهها وهو يردد 
    كريس : لماذا تفعلين ذلك ، تطلبين السماح وانا المخطئ لماذا ؟!
    نظرت إليه مهوش ببكاء : بسبب هذا (تشير لقلبها) اتحمل منك كل شئ سئ علي انه جيد لماذا لا تفهم بأني احبك لماذا لا تشعر بقلبي ، لماذا لا تشفق علي حالتي تلك لماذا تفعل ذلك، أحبك وانت لا تحبني ، ورغم ذلك أتحمل ، في كل مره اموت وجعا وانت لا تدرك ذلك (ببكاء شديد) 
    انصدم كريس من كلامها ولاول مره يشعر بأن قلبه يعاني ، شعر بألم كبير في قلبه لم يشعر به من قبل.
    حملها كريس ودخل للمنزل ، غفت علي صدره والدموع تنهمر من عينها ، وضعها علي السرير وهو ينظر إليها 
    كريس (في نفسه ): لماذا تحبيني انا ، كي اجعلكي تعانين هكذا قلبي يتمزج عليكي، وضع يده علي جبينها وجد حرارتها مرتفعه للغايه
    كريس : اوه حرارتكي مرتفعه 
    نزل للاسفل ، واحضر قطعه قماش وماء 
    بقي طوال الليل بجوارها كي تنخفض الحراره 
    كان يتأمل وجهها ويتلمس جبينها 
    كريس : ماذا تفعلين بي ، متي ظهرتي في حياتي هكذا وغيرتي بها كل شئ 
    اصبحتي الشريان في حياتي يا صغيره ، ورغم ذلك كلما احاول ان اخبركي شعوري شئ ما يمنعني لا اعلم لماذا .


    يتبع....

    احم احم 🎤🎤صحصحوا كدا معايا 😂😂💔وجاوبوا علي الاسئله👇👇
    رأيكم في البارت ؟
    تقييمكم ؟
    أكثر جزء عجبكم؟
    ونرجع لسؤال السيد جلاكسي المميز اللي عن نفسي بحب السؤال ده اوي 😂💔👇👇
    كريس : أعترف بحبي ليها واقلها مهووووووش 📢📢انا بحبك 😍😍 وأسهر جنبها أداويها ، ولا أسيبها تفرفر كدا من الألم وأدلل عليها شويه 😌😌؟؟
    مهوش : قلبك قاسي أوي ، بس مش هسيبك أبدا مهما عملت حتي لو سيبتني أفرفر انا مش هسيبك ، لا دا انا لازقه زي العلكه 😂😂
    ما احنا كلنا عارفين يختي لو حتي ضربك بالشبشب مش هتسيبيه كلنا عارفين
    😂


    جميع الحقوق محفوظة للمؤلفة M_Chanyeol 

    لمتابعة صفحة المؤلفة علي الفيس بوك : من هنا
    ,
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع رويات .

    إرسال تعليق