رواية سيد جالاكسي الفصل الثامن

رواية سيد جالاكسي الفصل الثامن

    رواية سيد جالاكسي الفصل الثامن 

    رواية سيد جالاكسي الفصل الثامن


    سوهو : لما تفعل هذا لما تكبر الامر لهذه الدرجه
    كريس : اكبر الموضوع انا لم اعد اتحملها 
    سيهون : اسمع كريس ليس كل شئ يحدث حسب ما تريد يجب عليك ان تتقبل تصرفات الأخرين كما تريد من الأخرين تقبل تصرفاتك
    .....
    خرج الجميع وتركوا كريس يفكر في كل شئ ،
    كريس : اظن بأنني ذودت الامر قليلا
    «في الصباح»
    تنزل مهوش للاسفل وجلست علي المائده وبدات بتناول الطعام ، كان الجميع منصدم
    مهوش : لما تنظرون لي هكذا هيا نتناول الطعام قبل اتناوله كله (تضحك)
    تشين : هيا جميعا كي نأكل قبل ان تأكله تلك الفتاه وتدخل علي الاطباق تأكلها
    كريس(في نفسه ): ماتلك الفتاه ، تتصرف كأن شئ لم يحدث
    مهوش : صحيح هل بإمكاني احضار صديقتي هنا.
    سوهو : بالتأكيد يمكنكي ذلك
    مهوش : شكرا لك سوهو ،وانت كاي
    كاي : ماذا ؟!
    مهوش : لا تتصرف تصرفاتك المنحرفه مع صديقتي هل فهمت
    كاي : حسنا سأحاول
    دق جرس الباب
    لاي : من هذا
    مهوش : صديقتي هل نسيتم
    كريس : هل كانت نائمه امام الباب
    مهوش : وانت حاول ان لا تتصرف بوقاحه امامها ..
    كريس : تششششش سخيفه
    فتحت الباب
    مهوش : صديقتي انوچ اشتقت إليكي
    أنوچ : وأنا ايضا أشتقت إليكي ،ما هذا لقد اصبحتي نحيله للغايه ألا تأكلين ؟!
    كريس : هاي انظري إلينا نحن هنا لا احد يأكل سواها انها لا تترك شئ تأكل الصالح والفاسد الأخضر واليابس
    أنوچ : ماذا يريد هذا الطويل ؟!
    مهوش : لا تهتمي به ادخلي عزيزتي
    انوچ : حسنا
    دخلت أنوچ وقفت دون حركه تنظر لإكسو
    انوچ لمهوش : ما تلك الكائنات الجميله يا فتاه عرفت الان لما لم تكني تتحدثين معي كنتي مشغوله معهم 😉
    مهوش (تخبطها علي راسها): كاي عزيزي وجدت شبيهتك بنفس تفكيرك المنحرف
    كاي : مرحبا شبيهتي الجميله 😁
    انوچ : مرحبا اوبا (بخجل)
    كريس : تافهتان تشششششش
    أنوچ : شكرا لك 🐸
    صعدت مهوش وانوچ للغرفه
    أنوچ : ما هذا يا فتاه كيف تعيشين هنا وتتركيني ، ومن هذا الطويل البارد
    مهوش : نجمي
    أنوچ : هل هذا نجمكي المفضل الذي تتحدثين عنه دائما
    مهوش : أجل
    أنوچ : ولكن اشعر بأنه لا يحبكي
    مهوش (بحزن): أعلم هذا ولكن يكفي إنني هنا معه حتي لو كان يكرهني
    أنوچ : اه يا صديقتي أشعر بالاسف تجاهكي
    ضمتها إلي صدرها ورتبت علي صدرها
    ..........
    كريس : لم يكن ينقصنا واحده أتتت الثانيه
    شيومين : كريس اهدأ
    نزلت انوچ ومهوش للأسفل
    دي او : هيا نتناول الطعام
    انوچ ومهوش : أجل هيا بنا نحن جائعتان
    كريس : عااااا تبا لمعدتكم تلك
    تناولوا الطعام وثم ودعتهم أنوچ
    انوچ : سررت بلقائكم اراكم مره اخري
    سوهو : فلتأتي مجددا
    انوچ : بكل تأكيد
    كريس(في نفسه): عاااا لم اتحمل مصيبه واحده كي اتحمل الثانيه
    مهوش : أرسلي سلامي لجدتي ، وقولي لها بأني اشتقت اليها
    انوچ : حسنا
    رحلت انوچ
    وصعدت مهوش لغرفتها
    كريس : انتي ايتها القذمه
    مهوش : نعم
    كريس : هل ستأتي صديقتكي مره اخري
    مهوش : لا تقلق لن تبقي هنا سوف تأتي لزيارتي فقط لذا ارجوك لا تتكلم بوقاحه معها
    كريس : لا اعلم من ايت تأتين بهؤلاء الناس!!
    مهوش(بحزن): في حين لم يكن معي أحد كانت هي موجوده ،حين فقدت عائلتي كانت موجوده ،انها كل عائلتي التي ليست معي، كيف تسألني هذا السؤال عندما نحب شخصا ما لا نفكر لماذا قلبنا وقع في حبه نحب فقط ونعلم اننا نتألم ولكن لا نفكر في العواقب ..
    ذهبت مهوش وتركت كريس يفكر
    دخل كريس غرفته يفكر في كلامها
    Kris pov
    لا أعلم لماذا قلبي ينبض هكذا كأنه سوف يخرج رغم انها تضحك ولكن اشعر بوجع في قلبها ولكن لما قلب يؤلمني هكذا ماذا يحدث معي وماذا تفعل بي تلك الفتاه
    End pov
    دخلت مهوش غرفتها وهي تمسك قلبها الذي يتألم
    نزلت دمعه من عينها فتمسحها بيدها
    مهوش : لن ابكي ابدا سيد جلاكسي مهما فعلت، حتي بدات الدموع بالنزول من عينها الجميله.
    جلست علي سريرها
    مهوش : ماذا افعل بقلبي الفبي هذا الذي اختار هذا الغبي ، عااااا تبا لك لانك تؤلم قلبي ورغم ذلك احبك ...
    غفت مهوش وهي كانت تبكي


    «في صباح اليوم الثاني »
    نزلت مهوش للاسفل والابتسامه علي وجهها
    وجدت بيكهيون
    مهوش : صباح الخير بيكي
    بيكهيون : صباح الخير لما استيقظتي مبكره
    مهوش : لا شئ ، وانت
    بيكهيون : لم استطيع النوم
    مهوش : لماذا ؟!
    بيكهيون : احب فتاه
    مهوش : هذا جيد ومن سعيده الحظ تلك
    بيكهيون : تدعي تايون ولكن لا اعلم اذا كانت تحبني أم لا
    مهوش : وهل اخبرتها بحبك
    بيكهيون : لا
    مهوش : اذا كيف ستعرف ، اخبرها بحبك
    بيكهيون : ولكني اخشي أنها لا تحبني لا اريد ان افقد صداقتها
    مهوش : اسمع جيدا من الخطا ان تضع في قلبك وتضع النتيجه انت ، انت لا تعلم ماذا يوجد في قلبها لن تخسر شئ اذا اخبرتها وهي بالتأكيد تحبك
    بيكهيون : هل أنتي واثقه
    معوش : اجل اذهب واخبرها بذلك
    بيكهيون : حسنا سوف اخبرها اليوم ، شكرا لكي مهوشتي
    مهوش : لا داعي لان تشكرني نحن اصدقاء ايها المغفل
    كان كريس واقف يسمعهم
    كريس (في نفسه): ماذا تفعل تلك ، لا اعلم ولكن ينتابني شعور غريب ورغم ذلك اري فيها الحياه، رغم صغر سنها ورغم غبائها المستمر أيضا
    مهوش : من الغبي
    كريس : ها أنتي وهل يوجد غيركي هنا
    مهوش : أنت ، فأنت أيضا غبي ومغرور
    كريس : لسانكي هذا يجب قطعه
    مهوش : وكيف سأتناول الطعام بعد ذلك
    كريس : ما تهتمين به هو الطعام تشش غبيه ،هناك أشياء أخري أهم من الطعام
    مهوش : ما هي
    كريس : إنها...... إنسي ، صحيح لما أتحدث معكي
    مهوش : سأذهب فأنا مشغوله الأن
    ذهبت مهوش تاركه كريس مذهول من كلامها
    كريس : تلك الغبيه السخيفه أكرهها ، ولكنها ظريفه تضحكني 



    🔫
    رأيكم في البارت ؟
    تقيمكم ؟
    أكثر جزء عجبكم ، واكثر جزء لا ؟
    نييجي بقا لسؤال السيد جلاكسي 😂👇👇
    كريس : أعمل فيها ايه اقتلها لانها بتتدخل في كل حاجه وبتنصح بيكهيون نصايح معاقه زيها ، ولا اعمل بطريقتها واعترف بحبي ليها 😌😌؟
    مهوش : لا ياراجل أعترف أبوس إيدك متعزبش أهلي معاك الله يكرمك 😂💔💔؟
    طيب انتوا عايزين ايه نخلي الجلاكسي يعترف ولا يعذب اهلها شويه ، انا عن نفسي عايزه الاتنين وخصوصا يعذب اهلها دي احب التعذيب اوي 😌😌😂😂💔
    مهوش : وانتي ليكي عين تكلمي غبتي عن حبيباتي فانزاتي اليومين دول من غير ما تنشري البارت بتاعب انا والسيد جلاكسي 😒😒 دا انا لو مكانهم اضربك بالشبشب 👡👡😂
    طب انتي تستاهلي اللي السيد جلاكسي بيعملوا فيكي
    عذبها وطلع عين اهلها كمان ،
    وانتوا حبيباتي هتضربوني علي تأخيري 😌😌دا أنا بحبكم 😌



    يتبع ... 

    جميع الحقوق محفوظة للمؤلفة M_Chanyeol 

    لمتابعة صفحة المؤلفة علي الفيس بوك : من هنا
    ,
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع رويات .

    إرسال تعليق