رواية سيد جالاكسي الفصل العاشر

رواية سيد جالاكسي الفصل العاشر

    رواية سيد جالاكسي الفصل العاشر 

    رواية سيد جالاكسي الفصل العاشر


    تستيقظ مهوش بتعب تفتح عينها تجد كريس نائم بجوارها تنظر إليه تتأمل وجهه تضع يدها علي شعره ، ثم تتذكر ما حدث بالأمس فتبعد يدها بسرعه ، 
    يستيقظ كريس ، يجدها جالسه 
    كريس : هل أنتي بخير
    يضع يده علي جبينها يتفقد حرارتها
    مهوش : أنا بخير
    كريس : انخفضت حرارتكي قليلا ، كيف تشعرين الان
    مهوش : بخير ، ولكن هل كنت نائم بجواري طوال الوقت
    كريس : ها أجل كانت حرارتكي مرتفعه
    مهوش : شكرا لك
    كريس : اي شخص اخر كان سيفعل ذلك
    مهوش : ولكنك تكرهني وساعدتني شكرا
    كريس : لا اكرهكي ،أنا أ .... انسي هيا بدلي ملابسكي كي نتناول الطعام
    مهوش( بحزن): حسنا سوف ابدل ملابسي وانزل
    خرج كريس وهو يضع يده علي قلبه الذي ينبض بشده وكأنه سوف يخرج من مكانه ، نزل للاسفل وبدأ بعد الطعام
    بدلت مهوش ملابسها ، ثم نزلت للأسفل وجدت كريس يعد الطعام
    مهوش : اووووه ماتلك الرائحه الطيبه
    كريس : حضرت لكي الطعام أتمني ان يعجبكي
    مهوش : سوف أتناوله في الاول ،
    بدأت بتناول الطعام وضعت معلقه في فمها ، كانت تريد إخراجها مجرد دخولها فمها ، كان مذاقه سئ للغايه
    كريس : كيف مذاقه
    مهوش : ها رائع مدهش جميل للغايه
    كريس : هل أعجبكي
    مهوش : بالتأكيد 😍
    كريس : هذا جيد
    بدأ كريس بتناول الطعام مجرد ان وضع المعلقه في فمه حتي بذقه من فمه مره أخري
    كريس : ما هذا كيف تتناوليه
    مهوش : انت من أعددته
    كريس : واذا؟!
    مهوش : سأتناوله حتي لو كان سئ
    نظر كريس في عينها الامعه ،
    Kris pov
    فلتبعدي عني عينك تلك ، سوف أغرق فيها يا فتاه ماذا فعلتي بي ، عااااا اشعر بان قلبي سوف يخرج من مكانه بسببكي
    End pov
    كريس : سوف نشتري طعام من الخارج افضل
    مهوش : لماذا سوف أعد أنا الطعام
    كريس : حسنا سوف أساعدكي
    دخلت مهوش المطبخ وبدأت تعد الطعام ، كان كريس طوال الوقت ينظر إليها فقط ، كانت تشعر بذلك وتشعر بأن قلبها سوف يخرج
    Mahosh pov
    لا تنظر إلي هكذا ارجوك ارحمني سوف أموت نظراتك لي تجعل قلبي سوف يخرج سيد جلاكسي
    End pov
    انتهوا من إعداد الطعام ، وجلسوا يتناولوا الطعام.
    مهوش : ماذا سيحدث الأن ، الن تذهب كي تحضر الحفله
    كريس : لا
    مهوش : لماذا ؟!
    كريس : أنتي متعبه ولن أترككي بمفردكي
    شعرت مهوش بسعاده كبيره وكان قلبها يرقص من الفرح
    مهوش : صحيح ما علاقتك بتلك عود القصب
    كريس : من !!
    مهوش : تلك جيسيكا
    انفجر كريس ضاحكا ، علي كلامها
    مهوش : علي ماذا تضحك ؟!
    كريس : أنتي مجنونه يا فتاه ، عود قصب أقسم بأني سوف اموت من الضحك
    كانت مهوش تنظر إليه كيف كان يضحك
    Mahosh pov
    انها المره الأولي التي اراه فيها يضحك هكذا ،كم انا سعيده بذلك اشعر بأني سوف أطير في السماء شكرا لك سيد جلاكسي
    End pov
    كريس : لا شئ ، إنها صديقتي فقط ، لماذا تسألين ؟!
    مهرش : لا شئ ، اجدها لاصقه بك دائما
    كريس : والان ماذا سوف نفعل كي نضيع الوقت.
    مهوش : لا اعلم ، ما رأيك ان نشاهد فيلما .
    كريس : حسنا هيا بنا
    رن هاتف كريس ، اخرج الهاتف من جيبه وجده شيومين
    مهوش : رد وانا سوف اعد البوشار كي نتسلي
    كريس : حسنا ، مرحبا شيومين
    شيومين : مرحبا كريس ، كيف الحال
    كريس : كل شئ بخير
    شيومين : تبدوا سعيد
    كريس(ينظر لمهوش): ها أجل لا اعلم ولكني فقط سعيد
    اقفل كريس الهاتف ، ثم جاءت مهوش
    كريس : ماهذا كله نحن إثنان فقط
    مهوش : لا تأكل انا سوف اتناول الباقي لما تزن هكذا
    كريس : ازن ؟!
    مهوش : الجو جميل وممتع لا تخرب الجو أرجوك.
    كريس : حسنا ، هيا
    مهوش(بسعاده): حسنا
    فتحت التلفاز علي فيلم ، كانوا يشاهدون الفيلم ويحاولان تفادي لقاء أعينهم ولكن في كل مره كانت عينهم تتلتقي
    kris pov
    ما تلك العيون الساحره التي جذبتني ماذا فعلتي بي
    End pov
    كانت مهوش تشاهد الفيلم وكريس ينظر إليها طوال الوقت
    انتهي الفيلم ،
    مهوش : اوه كم كان جميلا ، هل اعجبك
    كريس ، ها أجل
    مهوش : اوووه اشعر بالتعب ، هل سامحتني عما فعلته ، لم اقصد ذلك
    كريس : إنتهي الموضوع
    مهوش : دائما أعاتب نفسي علي غبائي المستمر ،
    كريس : لا أنا من ظلمتكي ، كان يجب ان يحدث هذا كي يتعلم
    مهوش : اجل فالفضل لي صحيح 😌
    كريس : ها قد عدنا
    مهوش : اووه اشعر بالتعب
    كريس(بقلق): مابكي كيف تشعرين
    مهوش(تضحك): لا شئ ، كنت أفعل هذا فقط
    كريس : تشششش غبيه ، قلقت عليكي
    مهوش(بإبتسامه): هل حقا قلقت علي
    كريس (بتوتر): لا تتكلمي كثيرا كي لا تتعبي
    مهوش : ماهذا هل هذا شهب
    كريس : اجل
    مهوش : اريد ان اراه
    كريس : حسنا
    جلسوا علي الارض وظلوا ينظرون للسماء
    مهوش : انظر
    كريس : أين ؟!
    مهوش : هناك ذلك النجم الامع ، هذا انت
    نظر إليها كريس ،
    كريس : لماذا تحبيني لتلك الدرجه
    مهوش : إسأل قلبي ولا تسألني
    كريس : ماذا سيحدث إن لم استطع مبادلتكي نفس الحب
    مهوش : مجرد وجودك في مبتسم، واراك حتي لو كان من بعيد هذا يجعلني سعيده ،
    ثم نظرت للسماء
    ظل كريس ينظر إليها وهي تنظر للنجوم ، كان يشعر بان قلبه بني من جديد وكأنه في عالم اخر..
    كريس : هيا للنوم تأخر الوقت
    مهوش : حسنا
    بينما كانت تقف كادت أن تقع ، أسرع إليها كريس ومسك يدها ، حتي تلاقت أعينهم ،
    ظلوا ينظرون لبعضهم طويلا ، كل منهما ينظر في عين الأخر .
    كريس (بتوتر): هيا (ممسك بيدها)
    أخذها ثم صعد للأعلي حتي وصلت غرفتها
    كريس : ادخلي هيا عمتي مساءا
    مهوش : اذا أردت مني الذهاب سوف أذهب ، واذا أردت مني البقاء سوف أبقي ، أخبرني ماذا تريد.
    نظر كريس إليها مطولا ، وجد في عينها دموع كاتمه ، شعر برجفه قلبها الساكن
    مهوش : حسنا كما تريد
    كريس : إنتظري ....

    يتبع ... 


    ترن تررن تررررن عاااااااا إصحوا يلا البارت خلص 😂💔 عارفه إنكم عايزين تعرفوا قالها إليه حتي أنا عايزه اعرف ، بس اليوم خلص😂😂 جاوبوا علي الاسئله بليز علشان خاطر العيش والملح إللي بينا😁😂
    رأيكم في البارت ؟
    تقييمكم ؟
    أكثر جزء عجبكم ؟
    سؤال السيد جلاكسي اللي اتعودنا عليه لازم تجاوبوا علشان ربنا يكرمكم 😂😂👇👇
    كريس : تحبوا هقولها إيه ، خليكي ولا أستغل الفرصه وأشردها في الشوارع وتبقي متشرده ؟
    مهوش : يا حزنك يا مهوش 😱😱جوابوا، الله يكرمك تحبوا يقولي إيه ، ياتري هتشرد ، ولا هعيش مع جلاكستي ونرجع توم وجيري تاني 😌😂😂؟
    جاوبوا علي سؤال السيد جلاكسي ، البت صعبت عليا حالتها يعني تقطع القلب 😂💔💔
    إنتظروني في البارت القادم احتمال نلاقي متسولين واحتمال نلاقي ناس سعيده 
    😂



    جميع الحقوق محفوظة للمؤلفة M_Chayeol 

    لمتابعة صفحة المؤلفة علي الفيس بوك : من هنا
    ,
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع رويات .

    إرسال تعليق