رواية النهاية الجزء الثاني

رواية النهاية الجزء الثاني

    https://3.bp.blogspot.com/-JdDsBNdDVss/WmyLrZmFfhI/AAAAAAAAASk/4cAR7aONaUQ10N5UwHc1MVDaaV0pq-brACLcBGAs/s1600/the-end-korean-novel-part-two.png

    الفصل الثالث بعنوان منتصف الليل

    بدايه مليئه بالدماء



    في عام 1995 في سيول في الشتاء


    الجو شديد البروده الثلج في كل،مكان


    يجلس مجموعه من الفتيه داخل مبنه مدهوم

    بملابس ممزقه


    يجلسون بجوار بعضهم البعض حتي يقوموا بي تدفئه بعضهم، يجدون باب هذا المبني يفتح

    فتدخل فتاة صغير خائفه علي ملابسها الكثير من الدماء، ملابسها ممزقه


    فقام فتي منهم و ذهب في اتجهاها ، وسألها ماذا حدث لكي

    فلم ترد ظلت صامته تحاول عدم البكاء

    و لكن ياتي صوت من خلف هذا الفتي

    و يقول تشانيول من هذه

    فقال لا اعرف سوهو يبدوا عليها انها تائهه

    او حدث معها شئ انظر ملابسها عليها الكثير من الدماء

    هنا تقول الفتاة هل يمكنني ان ابقي هنا معكم

    فنظر اليها و قال لستي تخفاين مننا

    فقالت لا

    فذهب سوهو الي شومين و باقي الفتيه و اخبرهم

    وافقوا

    جلست هذه الفتاة بجانبهم لا تتكلم او تفعل شي

    فقط تحضن جسدها الهزيل حتي تختبئ من هذا البرد

    وجدها سهيون هكذه فاخبرها ان تأتي

    ذهبت اليه فقال سهيون لها ان تجلس في احضانه سوف يخفف عنها هذا البرد قليلا

    ترددت الفتاة للحظه فنظرت اليه ثم جلست في احضانه.



    بدات الفتاة بالشعور بالنعاس

    فنامت ولم تحس بالوقت يمر

    عليها و هي نائمه في احضان سهيون حتي

    سمعت صوت ضرب رصاص.........


    الفصل الرابع بعنوان قتل عن طريق الخطأ

    استيقظت علي صوت طلق رصاص


    كان يحملني سهيون علي اكتافه و يجري بي


    وكان هناك شخص يركض خلفنا و يقوم باطلاق النار علينا


    حتي اتت واحده في كتف سهيون وقع علي الارض وانا سقطت


    قام سهيون بالوقوف بصعوبه و اتجه نحوي

    ولكن لم يستطع ان يحميني او يبعدني عن هذا الرجل


    فكل ما فعل انه قام باحتضاني و اخفائي خلفه


    و قال لي اذا ساء الامر اهربي ولا لكي شأن بما سوف يحدث


    لقد كنت مصدومه مما يحدث اول شخص يقوم بي حمايتي


    هنا يقوم هذا الشخص بالضحك ويقول لسهيون


    ايها الطفل ابتعد ليس لدي عمل معك اذهب من هنا طلما اعطيك الفرصه و سلم هذه الفتاة لي


    ظل سهيون علي موقفه ثم بصق عليه

    نظر هذا الشخص اليه و قال سوف تموت الان ايها الطفل اللعين


    هنا صرخت الفتاة و قالت لا تفعل هذا ارجوك

    اتركه و سوف اتي معك


    ابتسم هذا الشخص ابتسامه انتصار ثم امسك يديها و سحبها نحوه


    سهيون لا يستطيع ان يقف نزف الكثير من الدماء


    هذا الشخص حمل الطفله و كان علي وشك ان يذهب


    ولكن الفتاة كانت ذكيه جدا رغم صغر سنها

    عضت يده الذي كان يحمل بها المسدس


    فاوقعها و اوقع المسدس


    امسكت الفتاة به و صوبته نحوه

    وكان هذا الشخص يضحك


    ولكن الفتاة لم تكن خائفه لم تكن هناك اي

    نظرة طفوله بها وكانها قتلت شخص من قبل


    فنظرت هذه الفتاة الي سهيون و قالت لقد اعطيتني

    الحمايه التي حرمت منها


    لهذا سوف اقتله

    سهيون كان ينظر اليها لم يكن يصدق ان هذا الكلام يخرج من فم فتاة لا يتعدي سنها اكثر من 10 سنوات


    نظرت الي هذا الشخص و ابتسمت ابتسامه مليئه بالخبث و النصر

    ثم اطلقت عليه......

    يتبع....

    حقوق الملكية محفوظة للمؤلفة هاجر هاشم لمتابعة صفحة المؤلفة علي الفيس بوك : من هنا
    ,
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع رويات .

    إرسال تعليق